adsense

2017/06/01 - 11:40 م


نفذت "حركة الممرضات و الممرضون من أجل المعادلة" على امتداد الأسبوع الجاري وقفات واعتصامات إقليمية، غطت كل أقاليم المملكة، مواصلة بذلك مسلسلها النضالي من أجل انتزاع حقوق الممرضين المغاربة المتمثلة أساسا في المعادلة الإدارية والعلمية لدبلوم الدولة في التمريض، حيث كان اليوم موعدا للحركة بإقليمي فاس ومولاي يعقوب في وقفة احتجاجية صاخبة أمام إدارة مستشفى ابن الخطيب بفاس، رافعة شعارات مناوئة لسياسة الوزير التقدمي، ومعه حكومة العثماني التي تواصل تهميش واحدا من أهم ركائز المنظومة الصحية المغربية.
وفي تعليقه على ذلك أقر الممرض "محمد بونوح"، أن الحركة وهي تقاوم حر الشمس في يوم رمضان ما هو إلا تعبير صريح من الممرضات والممرضون على أحقية مطالبهم، وتجسيدا لتشبثهم إلى آخر رمق، لتحقيق كرامة ملائكة الرحمة عبر أولا الاعتراف الأكاديمي و الإداري لدبلوماتهم في ظل سياسة حكومية طبقية، تزيد من حدة الاحتقان داخل المنظومة الصحية المريضة أصلا، حسب تعبيره.
وأضاف أن الظغط  سيزداد خلال مطلع الأسبوع القادم، من خلال خوض الممرضون لإضراب إنذاري ثالث ابتداء من أول يوم في الأسبوع، وسيمتد لثلاثة أيام متواصلة (الاثنين و الثلاثاء و الاربعاء 5/6/7 يونيو ).
أما عضو المجلس الوطني وأحد نشطاء الحركة على صعيد جهة فاس مكناس، الممرض "معاذ اخريف"، فوصف الواقع بالكارثي، محملا وزير الصحة تبعات ما سيترتب عن رعونته و أسلوبه الكاذب في قادم الايام، لأن الممرضون لن يتراجعوا عن مسلسلهم النضالي التصعيدي يقول "معاذ"، مضيفا أننا سنظطر للاعتصام أمام وزارة الصحة، ابتداء من اليوم الثاني للإضراب الثلاثاء 6 يونيو إلى غاية حلحلة الملف بشكل نهائي، بما يحفظ حقوق و مطالب الممرضين المحتجين، تحت لواء "حركة الممرضات و الممرضون من أجل المعادلة".
من جهته وجه "خليل رفيق" انتقادات لاذعة للمكاتب الوطنية للنقابات الصحية، التي تساهم إلى جانب الوزير في التماطل في محاولة لكسر شوكة الحركة في أفق تشتيت جهودها ونضالاتنا كما حدث سنة 2011،
ودعا "خليل" ذات المكاتب الوطنية الصحية، إلى احترام نفسها بالابتعاد ولو قليلا عن البيروقراطية، التي أصبحت سيدة الموقف، متسائلا إذ كيف يعقل أن يتم الإعلان عن الإضراب المقبل، من طرف المكاتب المحلية و الإقليمية والجهوية لنفس النقابات، في وقت فضلت فيه المكاتب الوطنية نهج سياسة النعامة؟..
و حسب معطيات المجلس الوطني لحركة الممرضات والممرضون فإن التغطية النقابية للإضراب المقبل لايام 5 و 6 و 7 يونيو، تمت بما يقارب 50 مكتبا تتوزع بين جميع النقابات، تخص مكاتب محلية وإقليمية وجهوية على الشكل التالي :
الفدرالية الديمقراطية للشغل FDT :
- المكتب المحلي CHU مراكش
- المكتب الإقليمي كرسيف
- المكتب الجهوي العيون الساقية الحمراء
الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب UNTM :
- المكتب الجهوي فاس مكناس
- المكتب المحلي CHU وجدة 
- المكتب الإقليمي طانطان
- المكتب الجهوي العيون الساقية الحمراء
- المكتب الجهوي كلميم واد نون
الإتحاد العام للشغالين بالمغرب UGTM :
- المكتب الإقليمي بني ملال
- المكتب الإقليمي تازة
- المكتب الإقليمي فاس
- المكتب الإقليمي طانطان
- المكتب الجهوي العيون الساقية الحمراء
- المكتب المحلي CHU الرباط
الكونفدرالية الديمقراطية للشغل  CDT :
- المكتب الإقليمي كرسيف
- المكتب الإقليمي الناظور
- المكتب الإقليمي تطوان
- المكتب الإقليمي تاوريرت
- المكتب الإقليمي وزان
- المكتب الجهوي للشرق
- المكتب الاقليمي بوعرفة
 - المكتب الإقليمي الحسيمة
- المكتب الإقليمي قلعة السراغنة
- المكتب الإقليمي العرائش
- المكتب الإقليمي تازة
- المكتب المحلي CHU وجدة
الإتحاد المغربي للشغل UMT :
- المكتب الإقليمي كرسيف
- المكتب الجهوي كلميم واد نون
- المكتب الإقليمي الحسيمة
- المكتب الإقليمي وزان
- المكتب الإقليمي تازة
- المكتب الجهوي فاس مكناس
- المكتب الجهوي بني ملال خنيفرة
المنظمة الديموقراطية للشغل ODT :
- المكتب المحلي CHU وجدة
- المكتب المحلي CHU مراكش
- المكتب المحلي CHU الرباط
- المكتب الإقليمي مراكش
- المكتب المحلي بوعرفة 
- المكتب الإقليمي وزان
- المكتب الإقليمي فاس
- المكتب الإقليمي الجديدة
- المكتب المحلي انزكان ايت ملول
- المكتب الإقليمي طانطان
- المكتب الجهوي العيون الساقية الحمراء

إرسال تعليق