adsense

2017/06/04 - 2:00 م


شهدت الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها الجبهة المحلية لدعم حراك الريف بفاس، بساحة فلورنس بشارع الحسن الثاني وسط مدينة فاس، أمس السبت (3 يونيو 2017) تدخلا عنيفا للسلطات الأمنية، نتج عنه إصابة العديد من المتضامنين مع أهل الريف من ضمنهم  محاميين وحقوقييين وفعاليات مدنية، تم نقلهم إلى المركب الاستشفائي الحسن الثاني، لتلقي العلاجات الضرورية.
وقد صرح بنعبدالله الوزاني المحامي بهيئة فاس، الذي تعرض بدوره لإصابات ورضوض في أنحاء مختلفة من جسمه، بأنه رغم الكشف عن هويته ومطالبته القوات الأمنية باحترام القانون في تفريق الاحتجاج، إلا أن الأمن وخاصة عناصر القوات المساعدة بمعية غرباء عن الجسم الأمني، انهالوا عليه بالضرب والسب والشتم إلى جانب زميله 'ادريس الهدروكي' الذي أصيب ببعض الجروح في رجله اليسرى.
كما لم يسلم م من هذا الاعتداء حقوقيون، من ضمنهم الرئيس السابق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع فاس/سايس مصطفى جبور، ونسرين اولاد عياد، وشقيقتها ...كماجاء في التقرير الأولي ل AMDH فرع فاس:


إرسال تعليق