adsense

2017/10/01 - 11:14 م


مصطفى بولاغراس
استقبل النائب الايطالي من أصول مغربية خالد شوقي عضو لجنة العلاقات الخارجية و رئيس مجموعة الهجرة بالبرلمان الإيطالي وفدا مغربيا متكونا من السادة: رئيس جامعة القرويين آمال جلال و نائبه محمد أديوان  وعبد السلام لزعر مدير معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين و المرشدات، بحضور السيد عبد الله رضوان الأمين العام للمركز الثقافي الإسلامي بايطاليا.    
و يأتي تنظيم هذا اللقاء بعد توقيع جامعة القرويين بفاس وجامعة سيينا بإيطاليا، مساء الثلاثاء بمدينة سيينا (وسط إيطاليا)، على اتفاقية شراكة تقضي بإحداث شعبة لتكوين الأئمة بكلية العلوم الإنسانية والتواصل بين الحضارات التابعة لهذه الجامعة بمدينة أريتسو (إقليم توسكانا).
وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس جامعة القرويين آمال جلال وعميد جامعة سيينا كلاوديو فراتي، بحضور سفير المغرب بإيطاليا حسن أبو أيوب، إلى إحداث الشعبة لتكوين الأئمة خلال الموسم الجامعي الحالي، والتي ستنطلق ابتداء من يناير 2018 ، بهدف تحصين الشباب من الوقوع في براثن التطرف ومحاربة الأفكار المتشددة.
وبموجب هذه الاتفاقية، الأولى من نوعها على الصعيدين الوطني والأوروبي، ستقوم جامعة القرويين بإرسال أساتذتها المتخصصين في الدراسات الإسلامية إلى هذه الكلية الإيطالية لتأطير دروس في الشريعة الإسلامية تهم القرآن الكريم والسنة النبوية والأحاديث الشريفة، وكذلك فقه المعاملات والعبادات، بالإضافة إلى حوار الحضارات والديانات وتاريخها .
عقب انعقاد اللقاء صرح خالد شوقي النائب البرلماني عن الحزب الديمقراطي لوكالات الأنباء الايطالية  بأنه بحث مع الوفد المغربي سبل تكوين أئمة معتدلين حسب الطريقة المتبعة بالمغرب و مؤسساته الدينية تحت القيادة النيرة لجلالة الملك محمد السادس.
كما شدد على تعزيز أواصر التعاون و الصداقة بين المملكة المغربية و الجمهورية الإيطالية التي تعتبير المغرب بلدا صديقا و شريكا في نبذ العنف و محاربة التطرف.

إرسال تعليق