adsense

2016/09/21 - 1:33 م


انتشرت صباح اليوم الأربعاء 21 شتنبر على نطاق واسع أخبار على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تؤكد وفاة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، قبل أن تخرج عائلته لنفي الخبر.
وقال ابنه فريدريك شيراك لوكالة الأنباء الفرنسية: جاك شيراك لا زال في المستشفى ولم يمت، وعائلته تطلب بعض الهدوء.
إشاعة وفاة جاك شيراك (83 عاما)، أعلنها مجموعة من الصحافيين و السياسيين الفرنسيين على حساباتهم الشخصية، بعد 3 أيام من نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة باريس، حيث يعاني من التهاب في الرئتين.
هذا، وكانت مصادر إعلامية فرنسية قد أكدت قبل أقل من أسبوع، أن الرئيس الفرنسي السابق شيراك قد تم نقله من مدينة أكادير إلى العاصمة باريس، على متن طائرة ملكية خصصها له العاهل المغربي، عقب إصابته بوعكة صحية حادة استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.
وقالت صحيفة لوباريزيان، أن جاك شيراك وصل ليلة السبت الماضي إلى مطار بضاحية باريس، حيث نقل على عجل إلى مصحة خاصة بعد تعرضه للاتهاب رئوي حاد خلال مقامه بأكادير.
يذكر أن شيراك، تولى منصب رئيس جمهورية فرنسا من العام 1995 حتّى العام 2007.

إرسال تعليق