adsense

2016/09/22 - 12:34 م


في إطار تفعيل الخطة الأمنية التي وضعتها ولاية أمن فاس، بعد تعيين والي الأمن عبدالإله سعيد على رأس ذات الولاية، للتصدي لمظاهر الانحراف، وخاصة الإجرام العنيف لسلب ممتلكات المواطنين وممارسة الاعتداءات الجسدية عليهم، تمكنت عناصر الشرطة التابعة لمنطقة عين قادوس ـ بنذباب، مدعمة بعناصر فرقة الدراجين، من إيقاف قاصر يشتبه تورطه في قضية محاولة القتل العمدي، والضرب والجرح البليغين بالسلاح الأبيض.
وموازاة مع هذا التدخل الأمنى، تمكنت نفس العناصر مؤازرة من طرف الفريق الميداني للشرطة القضائية، وفريق الأبحاث والتدخلات، من إيقاف الملقب ب "العقرب"، بحوزته سلاح أبيض من الحجم الكبير، من أجل تورطه في عدة قضايا السرقات تحت التهديد يالسلاح الأبيض.
للإشارة فإن المشتبه فيهما، كانا دائما التخفي والترحال من منطقة إلى أخرى لتفادي عملية إيقافهما، لكن يقظة وإصرار المصالح الأمنية، مكنت من رصدهما وبتالي إيقافها.
من أجل تعميق البحث، تم وضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما وضع القاصر تحت الملاحظة تحت إشراف النيابة العامة لمختصة.

إرسال تعليق