adsense

2016/09/29 - 11:24 م


من أجل تسليط الأضواء على قضية القاضي المعزول، الأستاذ عادل فتحي، ورفع بعض اللبس الذي يكتنفها من جميع الجوانب والإحاطة بها، تتبعوا ما سوف نتعرض له في السطور التالية:
بداية نرحب بكم ونشكركم على قبول دعوتكم للجواب على مجموعة من الأسئلة نستهلها كالثالي :
 من هو الأستاذ عادل فتحي؟
س : الأستاذ عادل فتحي مواطن كباقي المغاربة، سبق وأن اشتغل بالوكالة ج ج : الحضرية للنقل بفاس و بالتوثيق العصري بالرباط و كقاضي في عدة محاكم ...
 س : والأن ما هو نشاطكم؟
ج : حقيقة يصعب التحديد بدقة النشاط الذي أمارسه على اعتبار أنني عانيت كثيرا خلال الوظائف الثلاثة المذكورة أعلاه والتي كانت تنتهي دائما بإنتهاء الشغل بطريقة فيها نوع من الإجحاف بحقوقي نتيجة التصدي للفساد والإفساد والإستفساد الذي كانت تشهده هذه القطاعات ولازالت ؛ والدليل على ذلك التشرد الذي طال موظفي الوكالة الحضرية للنقل بفاس وأعضاء أسرههم نظرا للنهب الذي ينحر هده المؤسسة ؛ ولا جدوى لتسليط الأضواء على القطاعين لارتباطهم.
 س : ولكن، هل بالإمكان أن تحدد بالضبط نشاطكم بعد تلك الأزمات؟
ج: على اثر محاكمتين تأديبيتين أمام المجلس الأعلى للقضاء بسبب حرية التعبير وبسبب الإنخراط في المساهمة في تكريس الأمن القضائي وبسبب أيضا الظلم الذي طال أفراد أسرتي، حيث نتج عن ذلك في الأخير قرارات، الأول قضى بالتوقيف والثاني بالعزل موقعين من طرف السيد وزير العدل بعدها وجدث نفسي غريبا في بلدي .. ولحسن حظي أنعمت المملكة المتحدة أي ابريطانيا العظمى علي بفتح أبوابها ولإلتحاق بجمعيات التي تشتغل في مجال حقوق الإنسان والقطاعات المرتبطة بها؛ وعلى رأسها جمعية الأمم المتحدة والمملكة المتحدة وجمعية قائد واحد لسبعة بلايين وجمعية الأمم المتحدة بجنوب شرق لندن التي كانت بالنسبة لي بوصلة والركيزة الأساسية للخروج من الهلاك الذي كان ينتظرني وكان ينتظر باقي أفراد أسرتي الصغيرة والكبيرة والأن أضحى نشاطي يختزل في المساهمة في تحقيق السلم والأمن الدوليين.
س : وما رأيكم في الحكم الدي صدر ضدكم عن المجلس الأعلى للقضاء؟
ج : الحكم جائر وظالم وغير معلل باستثناء التعليلات والحيثيات التي تم تسطيرها عبر وسائل الإعلام الصادرة عن الجمعيات المهنية القضائية على رأسها نادي قضاة المغرب ووزير العدل والحريات وبعض وسائل الإعلام الآخرى وأخيرا أفراد أسرتي التي اعتبرت البيان الذي أصدرته بمتابة رسالة موجهة لعاهل البلاد قصد النظر في الحيف الذي لحقنى
س : وعلى ماذا ارتكزت هده الحتيات والتعليلات المذكورة آعلاه؟
ج: لم تركز على أسباب إحالتي على المحاكمتين التأديبيتين واكتفى الجميع بوضع اليد على الأمراض النفسية والعقلية والبعض على المشاكل النفسية في حين فضلت الأسرة التركيز على أني أصبحت عاجزا عن العمل نظرا للضغوطات التي مورست عليهم من طرف مجهولين ومعلومين بمجرد عزلي
س : وما رأيكم في باقي القضاة الذين تم أيضا عزلهم ؟
ج : لائحة القضاة الذين تم عزلهم طويلة ولا أعرف أسباب إحالتهم وعزلهم ، باستثناء القاضي"عنبر" و "قنديل" و "الهيني" بحكم وحدة القضية، بشكل من الأشكال ، والذي كان الحكم الذي صدر في حقهم جائرا كذلك.
س : سمعنا أن الأستاذ الهيني التحق بإحدى الأحزاب السياسية فهل ستنهجون نفس الطريق؟
ج : حقيقة لا علم لي بأن الأستاذ محمد الهيني قد انخرط في إحدى الأحزاب السياسية، وكل ما أعرفه أنه يشتغل في مواضيع لها علاقة بالعدالة، شخصيا لا أرغب في الإلتحاق بإحدى الأحزاب السياسية في الوقت الراهن .
س : وما رأيكم في الإستحقاقات التشريعية ل 7 أكتوبر ؟
ج: من باب التوضيح فإن نتائج 7 أكتوبر يمكن أن يتوقعها الجميع من المتتبعين.
س: ومادا تقصدون، إذن ؟
ج : أقصد بذلك أنه لا يصح إلا الصحيح وأن الأحزاب التي ستفوز هي الأحزاب التي تركت انطباعات نوعية لها علاقة بالنفوذ المادي خاصة وأن الناخبيين عموما يعانون من الحاجة.
س : رجوعا إلى أسرتكم الكبيرة هل فعلا لديكم أخ شقيق يشتغل في الطب يسمى الدكتور خالد فتحي وأنه بدوره سيخوض غمار الإنتخابات 7 أكتوبر و أنه سبق أن عاني من تزوير النتائج في استحقاقات تشريعية لمحطات سابقة رغم إنصافه من طرف المجلس الدستوري ؟
ج : فعلا شقيقي البروفسور خالد فتحي الذي يشتغل أيضا في مجالي القانون والإعلام أنه ألف منذ ممارسة العمل السياسي بإحدى الأحزاب  السياسية ؛ وعادي جدا أن يبادر من جديد في ترشيحه لإستحقاقات 7 أكتوبر.
س :   لماذا تعمدت عدم الجواب عن الشق المتعلق بالتزوير؟
ج: لتفادي الإحراج ألتمس من سيادتكم كصحافي ذي تجربة وكفاءة أن تطرحوا السؤال على من يهمه الأمر أو على الأقل من لهم علم بوقائع التزوير كما تدعون.
س : وهل له حظوظ للفوز خلال استحقاقات 7 أكتوبر؟
ج : فعلا له حظوظ أتمنى له التوفيق بحكم علاقاته المتنوعة والمتعددة وكفاءات وتجاربه في عدة مجالات أتمنى له التوفيق كما يتمنى له ذلك الكتير من الناخبين ، وأتمنى التوفيق أيضا لباقي المتنافسين خاصة وأنه بعد الخطاب الملكي الأخير بمناسبة عيد العرش الذي تم الحث فيه على تعزيز الموطنة والنهوض من جديد بالتقة كأسمى قيمة.
خاتمة : شكرا للأستاذ عادل فتحي نتمنى أن نحاوركم مرة أخرى إن شاء الله السلام .
حاوره الهاشمي إيبالين

إرسال تعليق