adsense

2016/09/26 - 10:53 م


في إطار العمليات والحملات التطهيرية التي تقوم بها المناطق الأمنية التابعة لولاية أمن فاس، كل منطقة على حدة ضمن نفوذها الترابي، و تفعيلا للخطة الأمنية المرصودة لمحاربة الجريمة والتصدي لمظاهر الانحراف وإيقاف المبحوث عنهم، والفارين من العدالة، قامت منطقة فاس المدينة من جهتها داخل وخارج الأسوار بما فيها: اجنانات- باب الفتوح، سيدي بوجيدة، دوار ريافة، بعمليات أمنية يوم أول أمس السبت 24 /09 /2016، مكنتها من إيقاف 36 شخصا
وأفاد مصدر أمني، أن من بين الموقوفين 13 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث وطنية، من أجل أفعال إجرامية متنوعة من بينها إصدار الشيكات بدون رصيد، الضرب والجرح البليغ بالسلاح الأبيض، السرقات بمختلف أنواعها، النصب والاحتيال، التزوير واستعماله، إعداد مكان من أجل لعب القمار إهانة موظف أثناء مزاولته لمهامهه، والاتجار في المخدرات.
 وكشف المصدر الأمني، أن مصالح الأمن بذات المنطقة، أوقفت 23 شخص متلبسين بارتكاب جنايات أو جنح بالشارع العام من بينهم شخصين من حاملي السلاح الأبيض بدون سند قانوني من شأنه تهديد سلامة المواطنين.
وأضاف المصدر ذاته، أنه وفي نفس السياق ولارتباط استعمال بعض الدرجات النارية كوسيلة نقل لاقتراف السرقات، فقد تم وضع ما مجموعه 47 دراجة نارية بالمستودع البلدي كونها لا تتوفر على الوثائق القانونية الخاصة بها، حيث تخضع للبحث حول مدى استعمالها في جرائم سابقة.
وأوضح المصدر، أنه تم التحقق من وضعية وهوية 184 شخصا، أخلي سبيلهم بعد التأكد منها.
ومن أجل  تعميق البحث، تم وضع المشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إرسال تعليق