adsense

2016/09/28 - 2:18 م


وقع المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني والمستشفى الجامعي بموتول بجمهورية التشيك، مساء يوم أول أمس الإثنين 26 شتنبر الجاري بفاس، اتفاقية شراكة في مجال جراحة القلب والأوعية في تخصص طب الأطفال.
وتندرج الاتفاقية التي وقعها مدير المركز الاستشفائي الحسن الثاني الدكتور خالد آيت طالب والدبلوماسية التشيكية ميكايلا فرنكوفا، في إطار تعزيز علاقات التعاون القائمة بين المغرب وجمهورية التشيك، وتعكس رغبة الطرفين في تطوير شراكة متميزة ودائمة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وتقضي الاتفاقية، بالأساس ، بنقل الخبرات وتبادل التجارب في مجال جراحة القلب والأوعية في تخصص طب الأطفال، وتكوين واستكمال تكوين الطاقم الطبي والمختصين في مجال الأدوية شبه الصيدلية وكذا الطاقم الإداري والتقني، فضلا عن إنجاز عمليات جراحية منتظمة لفائدة أطفال منحدرين من أسر معوزة.
وتنص الوثيقة ، أيضا ، على التزام الطرفين بإعداد كافة المعلومات وتبادلها من أجل ضمان السير الجيد للعمليات الجراحية المبرمجة.
وسيعمل المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني ، من جانبه ، على تيسير مختلف الإجراءات الطبية الضرورية ، في حدود إمكانياته ، لإنجاح هذه العمليات .
وفيما يخص جانب التكوين ومراحل التدريب، تم الاتفاق على إعداد برنامج سنوي موحد بين المؤسستين الطبيتين من أجل تحديد الحاجيات الخاصة بتكوين مهنيي الصحة بهما.

إرسال تعليق