adsense

2018/01/24 - 2:40 م


قرر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى باستئنافية فاس، السيد محمد الطويلب صباح اليوم الخميس، تأجيل النظر في ملف مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد إلى غاية تاريخ 5 مارس المقبل.
وجاء قرر التأجيل، عقب غياب عبد العالي حامي الدين المتهم بقتل أيت الجيد عن الجلسة، رغم توصله بالاستدعاء على عنوانه الشخصي بواسطة زوجته، وذلك بمبرر أنه يتواجد في مهمة برلمانية بمدينة ستراسبورغ الفرنسية، فيما اعتبرت عائلة المقتول بنعيسى آيت الجيد ورفاقه وآخرين تخلف نائب رئيس المجلس الوطني لحزب المصباح ورئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، فرارا غير رسمي إلى فرنسا، مع اقتراب أول جلسة استماع استدعي لها من طرف قاضي التحقيق، كما هو الشأن بالنسبة لأحد جلسة محاكمته سابقا، حين سافر إلى السودان، وطالبوا بإحضاره إلى المحاكمة ولو استدعت الضرورة إلى اللجوء إلى القوة العمومية، وكما أكد ذلك الأستاذ  جواد بنجلون التويمي المحامي الذي ينوب في الملف عن عائلة بنعيسى آيت الجيد.
وبالموزاة مع جلسة اليوم، تجمهر أكثر من 100 شخص من المساندين لعائلة الطالب اليساري المقتول آيت الجيد، أمام محكمة الاستئناف بفاس، حيث صدحت حناجرهم بمجموعة من الشعارات من بينها : "واخا عندو الحصانة، مصيرو/ مكانتو فالزنزانة"، "واخا تعيى ما تأخر، غتحصل غا تحصل"، كما طالب المتجمهرون بفرض أقصى العقوبات على حامي الدين.
وحري بالذكر، أن عائلة الطالب بنعيسى المقتول قبل 25 سنة، كانت قد طالبت بتجديد التحقيق في مقتله، بعدما كشفت عن أدلة جديدة يرتقب أن تورط المتهمين في قتله.

إرسال تعليق