adsense

2018/01/21 - 11:24 ص


أقدم مجهولون، مساء يوم الجمعة 19يناير الجاري، برسم صليب معقوف على واجهة المسجد المركزي بستوكهولم.
وأظهرت الصور التي نشرها المسجد، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كتابات نازية بالطلاء الأزرق الفاتح في مدخل مسجد سوديرمالم.
وقال محمود خلفي، إمام المسجد، في تصريح صحافي، إنه تم رسم الصليب المعقوف "في واجهة المسجد"، مضيفا أنه "من المحزن جدا أن نرى هذه الصورة التي تذكر بالكراهية".
وأكد أن هذا المسجد استهدف 22 مرة خلال سنة 2017، وتعرض للتخريب مرتين من قبل النازيين، مشيرا إلى أن أول حادث منهما وقع في سنة 2014.
وقالت إدارة المسجد، في تدوينة على الموقع الاجتماعي "فيسبوك"، "مرة أخرى يتم استهداف مسجد ستوكهولم"، مضيفة أنه "لسوء الحظ ليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها المسجد للتخريب".
ويضم المسجد، الذي يمكن أن يستوعب نحو 2000 شخص، مكتبة وقاعة للألعاب الرياضية، ومكاتب، وقاعات للمؤتمرات ومطبخا كبيرا.


إرسال تعليق