adsense

2018/01/31 - 7:14 ص


أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون، بالتنسيق مع فرقة الشرطة القضائية في السمارة، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني "ديستي"، شخصا يبلغ من العمر 27 سنة، ذو سوابق قضائية عديدة في الاعتداء على الأشخاص والممتلكات، وذلك للاشتباه في صلته بارتكاب جريمة القتل العمد التي كان ضحيتها أستاذ للتعليم الثانوي.
وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها أن "مصالح الأمن الوطني بمدينة السمارة كانت قد عاينت، زوال يوم الجمعة المنصرم، جثة الهالك وهي تحمل إصابات جسدية بليغة ومقيدة على مستوى الكرسي الخلفي لسيارته الخاصة، قبل أن تسفر إجراءات البحث والتحري عن توقيف شخص متلبس بحيازة منقولات في ملكية الضحية، والذي جرى تقديمه أمام النيابة العامة المختصة".
وكشف البلاغ أنه "بمواصلة البحث تم توقيف المشتبه فيه الثاني، الذي يحتمل ارتباطه بتنفيذ الجريمة، وتم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية من أجل الكشف عن خلفيات وملابسات ودوافع ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، كما تتواصل عمليات التفتيش لحصر أية قرائن أو أدلة أو متحصلات تتعلق بهذه الجريمة".
وأشار المصدر أن مصالح الشرطة القضائية تواصل تحريات وأبحاثا ميدانية وتقنية مكثفة لتوقيف شخص ثالث، يشتبه في كونه الفاعل الرئيسي أو المساهم المباشر في التنفيذ المادي لجريمة القتل التي كان ضحيتها الهالك".

إرسال تعليق