adsense

2020/02/07 - 10:45 ص

أقدم وزير الصحة خالد ايت الطالب على إعفاء الدكتور عبد العزيزي الريماني، مدير المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، على خلفية ما اعتبره الوزير
وضعا كارثيا يعرفه المركز الصحي ودار الولادة بجماعة آيت عميرة.
 وعبر أيت الطالب عن غضبه الشديد جراء ما طلع عليه من أجهزة طبية متهالكة وغير صالحة للإستعمال، وإنعدام النظافة، والتردي المهول للخدمات الصحية المقدمة للنساء الحوامل والمرضى، وغياب الأطر الطبية والتمريضية العاملة بذات المرفق الصحي، وعدم إلتحاقهم بالمركز الصحي، تاركين المواطنين في كراسي الانتظار.
وصب خالد آيت الطالب جام غضبه على المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة والمندوب الإقليمي، بسبب تقاعسهم في أداء مهامهم وعدم الاهتمام الجيد بالمركز الصحي لجماعة آيت عميرة، إضافة الى الضعف الاٍداري الذي سجله الوزير بعد قيامه بجولة لجميع مرافق المركز وقف خلالها على جملة من الإختلالات والخروقات الخطيرة، وهو ما عجل بمغادرته المرفق الصحي في حالة غضب شديد، تاركاً وراءه المدير الجهوي للصحة والمندوب الإقليمي ومسؤولي المركز الصحي في إنتظار القرارات التأديبية التي سيتخذها في حقهم.
الوزير خالد ايت الطالب اصدر في نفس اليوم مقرر تعيين للدكتور سعيد بوجلابة ليشغل مديرا لمستشفى الحسن الثاني بالنيابة، إلى جانب المنصب الذي يشغله بصفته مندوبا إقليميا للصحة بعمالة اكادير إداوتنانن .