adsense

2018/02/06 - 5:27 م


خرج محمد سالم ولد السالك القيادي ووزير خارجية البوليساريو في تطور جديد لقضية الصحراء المغربية، بتصريحات مفاجئة، أمس الإثنين، بكون أن الجبهة مستعدة للقيام بمفاوضات مباشرة مع المغرب.
وأوضح ولد السالك في مؤتمر صحافي في الجزائر أن الأمر يتعلق بمرحلة جديدة من المباحثات بهدف التحضير لمرحلة جديدة من المفاوضات المباشرة بين الطرفين، مضيفا نحن مستعدون للدخول في مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية لصنع السلام.
والتقى وفد من البوليساريو في 25 يناير في برلين، المبعوث الخاص الجديد للامم المتحدة للصحراء هورست كوهلير الذي كان عين في غشت 2017 وبدأ مباحثات منفصلة مع البوليساريو والمغرب، بحسب ما أفاد وزير خارجية الجمهورية الوهمية.
ودعا كويهلر في نهاية يناير طرفي النزاع وأيضا دول الجوار الجزائر وموريتانيا، إلى المشاركة في المباحثات، بحسب ولد السالك.
وكانت جبهة البوليسايو قد خاضت معركة فاشلة، قبل وأثناء القمة 30 للاتحاد الإفريقي، المنعقدة في 29 و30 يناير المنصرم، بالعاصمة الإثيوبية أديس ابابا، حيث سعت إلى جر المغرب إلى المعترك الإفريقي، بينما يرفض المغرب وضع قضية الصحراء ضمن أجندته وأولوياته داخل المنظمة.
وكان الاتحاد الإفريقي قد أصدر قرارا في القمة 29 في يوليوز 2017 بشأن قضية الصحراء، أكد من خلاله أنه يضع المسألة قيد نظره، بالإضافة إلى مساعدة الأمم المتحدة في مساعيها للتوصل إلى حل سياسي بين المغرب وجبهة البوليساريو.

إرسال تعليق