adsense

2018/02/24 - 3:56 م


خاضت الشغيلة الصحية بمستشفى محمد الخامس بمكناس ، يوم الثلاثاء 20 فبراير 2018 وقفة احتجاجية أمام مصلحة المستعجلات، على خلفية الفيديو الذي تداولته بعض المواقع الاجتماعية بالفضاء الأزرق، منذ حوالي سنة ، مرفوقا بتعليقات تمس في صميم كرامة العاملين بالمستشفى، و تضرب عرض الحائط  كل المجهودات التي يقدمها أطر الصحة، في سبيل إنقاذ أرواح المواطنين.
و بتنسيق أربع نقابات في بيان استنكاري توصلت الجريدة بنسخة منه، و كرد فعل طبيعي توجه الضحية بشكايته لدى المصالح الأمنية، بعدما توصل بإمكانياته الخاصة إلى معرفة صاحبة الفيديو و من نشره، و إلقاء القبض عليها، و اكتشاف فيديوهات أخرى قامت بتصويرها، بمصلحة المستعجلات، وصور أخرى لمرضى و بعض العاملين بالمصلحة كما جاء في البيان.
و قد طالبت النقابات الأربع المندوبية الإقليمية للصحة بتحريك مسطرة المتابعة القضائية كطرف متضرر، كما طالبت الوزارة الوصية في شخص وزير الصحة، بالتدخل العاجل من أجل توفير المساندة القانونية للضحية،  و تمتيعه بجميع حقوقه التي يكفلها له القانون، و التحذير الصريح لكل من سولت له نفسه التلاعب من قريب أو بعيد  بمجريات القضية، مؤمنين بنزاهة القضاء الذي فيه كامل الثقة في استرجاع كرامة نساء و رجال الصحة، كما جاء في نص البيان .
إلى ذلك، أدانت جمعية أصدقاء مستشفى محمد الخامس بمكناس، في بيان استنكاري كذلك توصلت الجريدة بنسخة منه ، هذه السلوكات، التي تحاول معاكسة و تعطيل ما تصبو تحقيقه مصالح المستشفى، بمعية الجمعية السالفة الذكر التي تعتبر نفسها إحدى مكوناته .
محمد الوردي

إرسال تعليق