adsense

2018/02/18 - 2:06 م


وجه مستشارو فيدرالية اليسار بمجلس مدينة الرباط رسالة للمجلس الأعلى للحسابات يطالبون من خلالها فتح تحقيق حول ما أسموه "اختلالات برنامج الرباط مدينة الأنوار".
وأوضح المستشارون في رسالتهم الموقعة باسم البرلماني والمستشار الجماعي عمر بلافريج، أن البرنامج المذكور يعرف وجود اختلالات كبرى في التنفيذ، مؤكدين على أنهم حاولوا التنبيه لها من خلال مراسلات إلى والي الرباط ورئيس مجلس مدينتها.
وأشار اليسايريون، إلى أن الاختلالات تتجلى في عدم مناقشة مضمون البرنامج وتوجهاته من طرف المنتخبين، وعدم علم مستشاري مجلس مدينة الرباط بتفاصيل المشاريع المقررة، علاوة على برمجة أشغال جد مكلفة لا تكتسي أولوية بالنسبة للمدينة، مثل إعادة ترصيف أرصفة حي الرباط وحسان، في حين تفتقد أحياء بكاملها لأرصفة في حالة مقبولة، حسب ما جاء في رسالة المستشارين.
ونبه المصدر ذاته إلى منح العديد من صفقات الأشغال لشركات بعينها”، و”عدم نشر نتائج طلبات العروض على موقع الصفقات العمومية.
وفي ما يتعلق بتنفيذ البرنامج، نبه المستشارون إلى عدم احترام معايير السلامة الطرقية في تصميم الطرقات، الأمر الذي تسبب في ارتفاع السرعة المتوسطة للسيارات بوسط المدينة، وأدى إلى وفاة 5 أشخاص على الأقل بشارع الحسن الثاني مثلا.

إرسال تعليق