adsense

2018/02/14 - 12:48 م


نظم أصحاب البدلة البيضاء باوطاط الحاج، صباح يوم  الإثنين 12 فبراير 2018 وقفة احتجاجية بمستشفى أحمد بن ادريس الميسوري -  اوطاط الحاج -.
الوقفة التي دعا إليها المكتب النقابي المحلي للجامعة الوطنية للصحة، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل (UMT)، استنكر من خلالها المحتجون استهتار الإدارة بالمشاكل اليومية، التي يواجهها الموظفين، وكذا تحريض المواطنين على الأطر الصحية، وتحميلهم فشل المنظومة في الاستجابة لانتظارات المواطنين.
وحسب المنسق الإقليمي للاتحاد المغربي للشغل لإقليم بولمان مصطفى بنصغرون، فإن الإعتداءات المتكررة على الأطر الصحية بالإقليم، هي في الأساس نتيجة تردي الوضع الصحي، في ظل معانات الساكنة مع مناخ المنطقة والتضاريس والفقر، وغياب أطباء الولادة، الشيء الذي ينجم عنه عدة مشاكل سواء على الموظفين أو المواطنين.
وذكر الأستاذ بنصغرون بمعانات الشغيلة، والضغط المستمر الممارس عليها، وكذا الوضعية الهشة والصعبة لظروف العمل بالمنطقة.
وأضاف المنسق الإقليمي أن هذه الأمور السالفة الذكر، دفعت بنقابة الاتحاد المغربي للشغل لدق ناقوس الخطر بهذا المستشفى الذي لم يشهد احتجاجا من هذا النوع منذ أزيد من 20 سنة.



إرسال تعليق