adsense

2018/04/08 - 11:54 ص



عرفت يوم أمس السبت 07 أبريل الجاري المرحلة الثانية للدورة ال31 لطواف المغرب للدراجات، والتي ربطت بين مدينتي فاس وخنيفرة (1ر158 كلم )، فوز الدراج الفرنسي لويس بيجورلي من الفريق الفرنسي "فيندي ـ بيي دو لا لوار" ، قطعا هذه المسافة  في زمن قدره 4 س 27 د و 24 ث ، متقدما بالسرعة النهائية على مواطنه الدراج  أليكس فيرمولين من الفريق الياباني "أنتير برو سترادالي" وعلى الجزائري يوسف الركيكي من فريق "سوفاك ناتورا 4 إفر" الجزائري .
وكانت المرحلة الأولى من طواف المغرب للدراجات في نسختها الـ 31 المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، قد انطلقت يوم الجمعة 06 أبريل من الجاري وخلال هذه المرحلة التي امتدت على مسافة 135.2 كلم، الفاصلة بين مدينتي الرباط ومكناس، تمكن الدراج الإيطالي جاكوب ماريسكو من الدخول في المركز الأول بواقع زمني 2:58:52، وهو نفس التوقيت الذي سجله الدراج المغربي صلاح الدين المراوني الممارس في فريق الدراجة الخضراء البيضاوية، ومواطنيه محسن الكوراجي الذي حل بالرتبة 13، سفيان الصحباوي بالمركز 14 و أسامة خافي بالرتبة 20، الشئ الذي مكن الكوراجي و خافي من احتلال الرتبتين الثانية و الثالثة تواليا في الترتيب العام للشباب.
كما عرفت هذه المرحلة تألق سفيان حادي الذي تحصل على قميصي متسلقي الجبال و النقاط الساخنة، حيث نجح خلال هذا السباق في إحراز 5 نقاط في ترتيب صعود المرتفعات، بعد تصدره الصعود الوحيد بالمرحلة عند الكيلومتر 97.1 و 8 نقاط في النقاط الساخنة، بعدما تصدر السبرينتين الأول (24.5 كلم)، و الثالث (75.8 كلم) مقابل دخوله ثانيا في السبرينت الثاني (50.4 كلم.)، وللتذكير، فإن الفريق الوطني الأول يتكون من الدراجين: عادل جلول، سفيان حادي، عبد الله حيدا، صلاح الدين مراوني – سفيان الصحباوي ومحسن الكوراجي الذي تعذر عليه إتمام المنافسة، بعدما تعرض لسقوط نتج عنه كسر على مستوى الكتف، وذلك خلال المرحلة الثانية التي جرت يومه السبت.
وبخصوص الفريق الوطني الرديف فإنه يضم كل من محمد نزار السايل، هشام بنوزة ، أسامة خافي، حاتم كرموشي، لحسن صابر ويونس الطاهيري.

إرسال تعليق