adsense

2020/03/12 - 8:02 م

أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم أن فيروس كورونا "وباء عالمي، يمكن السيطرة عليه" إذا عززت الدول إجراءات التصدي له وذلك على الرغم من حجم الخسائر الاقتصادية والبشرية الفادحة التي سببها.
وأكد رئيس منظمة الصحة العالمية الخميس، أن تفشي فيروس كوفيد-19 "وباء عالمي يمكن السيطرة عليه" إذا عززت الدول إجراءات التصدي له.
وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس للدبلوماسيين في جنيف "نحن قلقون للغاية من أن بعض البلدان لا تتعامل مع هذا التهديد بمستوى الالتزام السياسي المطلوب للسيطرة عليه".
وقال أمام ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة في جنيف "هذه جائحة يمكن السيطرة عليها، ولكن لا يمكنك محاربة فيروس إذا كنت لا تعرف مكانه. وهذا يعني أنك بحاجة إلى مراقبة قوية للعثور على كل حالة وعزلها واختبارها ومعالجتها".
وقال إن على كل بلد اعتماد "نهج شامل (...) يتكيف مع وضعه، ويعد احتواء الفيروس ركيزة أساسية". ودعا البلدان إلى "إيجاد توازن عادل بين حماية الصحة وتجنب إحداث بلبلة اقتصادية واجتماعية واحترام حقوق الإنسان".
وكشف أنه تم تسجيل أكثر من 125 ألف إصابة في جميع أنحاء العالم، في أكثر من مائة بلد ومنطقة، و4600 وفاة من جراء الوباء الذي صنفته منظمة الصحة العالمية "وباء عالميا".
وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس "لإنقاذ الأرواح، علينا الحد من انتقال العدوى. هذا يعني إيجاد وعزل أكبر عدد ممكن من المرضى، وعزل من خالطوهم".
وحذر من أنه "حتى إذا لم تستطع إيقاف انتقال المرض، يمكنك إبطاؤه وحماية مرافق الرعاية الصحية ودور التقاعد وغيرها من الأماكن الحيوية - ولكن هذا ممكن فقط إذا فُحصت جميع الحالات المشتبه فيها".
وقال مدير منظمة الصحة العالمية، إن بعض البلدان تفتقر إلى المعدات إلى حد كبير، وإن منظمته تعمل "ليلاً ونهاراً" لمساعدتها. وقد أرسلت الوكالة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة بالفعل معدات حماية إلى 57 دولة، وتستعد لإرسال المزيد إلى 28 دولة أخرى. كما أرسلت لوازم مخبرية إلى 120 دولة.