adsense

2017/07/25 - 9:52 م



في محفل رهيب مليء بالخشوع، شيعت اليوم الثلاثاء 25 يوليوز 2017 جنازة المرحوم الحاج محمد الراشدي الكاتب الجهوي للاتحاد المغربي للشغل لجهة فاس ـ مكناس، بحضوز أعضاء الأمانة العامة، يتقدمهم الأمين العام السيد ميلودي مخاريق، وكذا المكاتب النقابية الجهوية وحشد غفير من المناضلين المنضويين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إضافة إلى بعض المشيعين من هيئات سياسية، نقابية حقوقية، وجمعيات من المجتمع المدني.
وبعد صلاة الجنازة التي أقيمت على روح الفقيد، بعد صلاة الظهر بمسجد الجوامعة بطريق عين الشقف، ووري جثمانه الطاهر بمقبرة سيدي امبارك.
ويعد المشمول بعفو الله الحاج محمد الرشدي، أحد المناضلين والصادحين بالحق، حيث مكنته جرأته ودفاعه المسميت على أطر وعمال ومستخدمي الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بفاس إلى قيادة هذه الفئة، إلى تحقيق العديد من المكتسبات ككاتب عام لنقابتهم سنة 1980، إلى سنة 1994 التي تولى فيها مهام كاتب إقليمي تم كاتبا جهويا.

إرسال تعليق