adsense

2017/07/28 - 9:13 م


لمواجهة تنامي مظاهر الأنحراف ومحاربة الجريمة والتصدي الصارم لكل تمظهراتها وكل الظواهر المشينة التي تمس سلامة الأشخاص والممتلكات والأمن العام، تستمر  المناطق الأمنية التابعة لولاية أمن فاس في شن حملاتها التطهيرية دون أن تحكم هذه الحملات وتراعي الظرفية أو المناسبة تحت الإشراف الفعلي لوالي أمن فاس وذلك ضمن الاستراتيجية الأمنية العامة، التي تنهجها الولاية والتي تستهدف كل المناطق والدوائر الأمنية، سعيا في استتباب الأمن والنظام العام، وجعل المواطن يشعر بالأمن والأمان.
وغي هذا الإطار أوضح مصد أمني،أن عناصر الشرطة بمنطقة عين قادوس بندباب مدعمة بفرق الأبحاث والتدخلات وعناصر الشرطة القضائية، قامت بعمليات أمنية خلال الثلاثة أيام الأخيرة بأحياء: بنسليمان، باب السيفر، الحي الحسني، البورنيات وأحياء أخرى تعتبر هي الأخرى من النقط السوداء، مكنتها من إيقاف 64 شخصا، منهم 16  كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث وطنية أو محلية، من أجل أفعال إجرامية متنوعة، من بينها السرقات بمختلف أنواعها، الضرب والجرح بالسلاح الأبيض، ترويج المخدرات، وإيقاف 48 شخص متلبسين بارتكاب جنايات أو جنح مختلفة بالشارع العام، كالسرقات تحت التهديد  بالسلاح الأبيض بالعنف، والخطف، ترويج المشروبات الكحولية بما فيها ( ماء الحياة)، ترويج المخدرات واستهلاكها، الضرب و الجرح بواسطة السلاح الأبيض، ومن بينهم 05 أشخاص من حاملي السلاح الأبيض بدون سند قانوني، من شأنه تهديد سلامة المواطنين.
و في نفس السياق، ولارتباط استعمال بعض الدراجات النارية كوسيلة نقل لاقتراف السرقات، وفق ذات المصدر، فقد تم وضع ما مجموعه 21 دراجة نارية بالمستودع البلدي، كونها لا تتوفر على الوثائق القانونية الخاصة بها، حيث تخضع للبحث حول مدى استعمالها في ارتكاب جرائم سابقة.

إرسال تعليق