adsense

2019/12/09 - 1:54 م


فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابةالعامة المختصة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، مع تلميذ يبلغ من العمر 18 سنة، يشتبه في تورطه في التبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد اتصل هاتفيا بقاعدة القيادة والتنسيق بولاية أمن فاس للتبليغ عن وجود قنبلتين ناسفتين بمنزل أحد الأشخاص بحي لابيطا ظهر يوم الخميس الماضي، وهو البلاغ الذي تعاملت معه مصالح الأمن الوطني بجدية كبيرة، وفتحت في شأنه بحثا دقيقا، أوضح أن الأمر يتعلق ببلاغ كاذب وبجريمة وهمية.
وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا تحديد دوافعها وخلفياتها الحقيقية.