adsense

2024/05/27 - 2:51 م

استقبل ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، صباح اليوم الاثنين 27 ماي 2024 بمقر الوزارة بالرباط وزيرة الاندماج الإفريقي والشؤون الخارجية بجمهورية السنغال، السيدة ياسين فال، في أولى زيارة لها للمملكة بصفتها وزيرة الاندماج الإفريقي والشؤون الخارجية بالسنغال.

وأجرى الوزيران محادثات تمحورت أساسا حول العلاقات الثنائية بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك والوضع في المنطقة، كما ناقشا الوسائل والآليات التي تمكن من تطوير العلاقات الثنائية بشكل أكبر، وذلك تحت قيادة قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس السنغالي باسيرو ديوميه فاي.

وعقب هذه المحادثات صدر بيان مشترك، جددت من خلاله جمهورية السنغال التأكيد، على لسان وزيرتها للاندماج الإفريقي والشؤون الخارجية، السيدة ياسين فال، على دعمها "الدائم والثابت" للوحدة الترابية، ولسيادة المغرب على كامل أراضيه، بما في ذلك الصحراء المغربية.

وفي هذا البيان المشترك، جددت كذلك السيدة فال التأكيد على دعم السنغال الكامل لمخطط الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة المغربية، والذي يشكل الحل الوحيد ذي المصداقية والواقعي لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

ونوهت، في هذا الصدد، بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة باعتبارها الإطار الحصري من أجل التوصل إلى حل واقعي وعملي ومستدام للنزاع حول الصحراء المغربية.

وكانت جمهورية السنغال قد افتتحت يوم 5 أبريل 2021 قنصلية عامة لها بالداخلة، مما يجسد إرادتها الراسخة لتعزيز علاقاتها الثنائية مع المملكة المغربية.

ويعد افتتاح هذه التمثيلية الدبلوماسية دليلا آخر يؤكد بالملموس التحالف الثابت بين المغرب والسنغال وتضامنهما الفعال الذي ظل راسخا دوما.