adsense

2018/10/05 - 12:51 ص

سطر المكتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بفاس برنامجا سنويا هاما، يتمثل في دورات تكوينية لفائدة المناضلات والمناضلين المنضوون تحت لواء نقابة الاتحاد العام للشعالين بفاس.
وتندرج هذه الدورات إلى توسيع دائرة التواصل، بين أعضاء المكاتب النقابية المحلية وبين الشركاء، وتقوية قدراتهم في مخاطبة المحاور، وكذا الإطلاع على الجديد في ميدان تقنيات التواصل، التي ستمكن ذات المكاتب من المساهمة بشكل احترافي متكامل مع باقي الفاعلين، تستجيب للحاجيات الحقيقية للشغيلة.  
وقد تميز اليوم الأول لهذا البرنامج، باستقبال عمال ومستخدمو وأطر القطاع السياحي، مساء يومه الخميس 04 أكتوبر بمقر الاتحاد العام بفاس، من تأطير الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بفاس "إدريس أبلهاض"، الذي تطرق إلى حصر الأسباب التي ساهمت في اختيار موضوع الدورة التكوينية، مبرزا مفهوم التواصل ومقارباته وأشكاله ومعوقاته، وكذا مهارات التواصل، والتقنيات المستعملة، إضافة إلى ذكاء النقابي في خلق تواصل فعال مع كافة الفاعلين والشركاء، والتمكن من مفهومه والإلمام بتقنياته.
وانتهت أشغال هذه الدورة التكوينية بتوزيع شواهد على المشاركات والمشاركين، في جو من الانسجام و الارتياح مع إبداء الرغبة الملحة في تنظيم دورات تكوينية أخرى على غرار هذه الدورة.


إرسال تعليق