adsense

2018/10/08 - 1:00 م

أفاد بلاغ لوزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، مساءيوم أمس الأحد، عن وفاة أحد أفراد مجموعة المكفوفين المعتصمين بسطح بناية الوزارة بعد سقوطه منه.
وأوضح البلاغ، الذي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أنه تم نقل الفقيد، تغمده الله برحمته، مباشرة بعد سقوطه من الجهة الخلفية للبناية عبر سيارة الإسعاف، التي كانت مرابطة جنب الوزارة طيلة مدة الاعتصام، وقد وافته المنية في طريقه إلى مستشفى ابن سينا.
وتابعت الوزارة، أنه تم فتح تحقيق في الحادث من طرف السلطات المعنية تحت إشراف النيابة العامة، معربة عن عميق الحزن والأسف على هذا الحادث الأليم.
وقد توفي مساء يوم أمس الأحد، أحد أعضاء تنسيقية المكفوفين المغاربة العاطلين عن العمل، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى الجامعي ابن سينا في الرباط  بعد سقوطه من سطح مبنى وزارة الأسرة والتضامن في الرباط التي على رأسها الوزيرة بسيمة الحقاوي، ويتعلق الأمر بالمرحوم المسمى قيد حياته صابر الحلوي والذي ينفذ مع زملائه اعتصاما مفتوحا فيها منذ حوالى أسبوع.
ويطالب عدد من حاملي الشهادات العليا العاطلين عن العمل من المكفوفين الحكومة ووزارة الأسرة والتضامن بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية، ويعتبرون أن هذا المطلب حق مشروع قاموا في سبيل تحقيقه بتنفيذ العديد من الخطوات والاحتجاجات والأساليب النضالية، كان آخرها الاعتصام المفتوح أمام وزارة الأسرة والتضامن الذي أنهى أسبوعه الأول.
ويتوقع أن يثير الحادث موجة من الردود الغاضبة في الشارع المغربي، حيث نعى عدد من رواد موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك"، الشاب المكفوف، مطالبين الحكومة ووزارة الأسرة والتضامن بتحمّل مسؤولياتهما في الحادث وترتيب الجزاءات اللازمة.

إرسال تعليق