adsense

2018/10/07 - 6:48 م

تمكن فريق الوداد الرياضي الفاسي، من الحصول على ورقة التأهيل لنصف نهاية  كأس العرش لأول مرة في مشواره  الرياضي، بعد هزمه  لفريق السطاد المغربي  بحصة 3مقابل2.
اللقاء الذي احتضنه ملعب الشهود بالرباط، والذي قاده الحكم كشاف بامتياز، حضره جمهور متميز للوداد الفاسي تجاوز 500متفرج، كان سندا لفريق العاصمة العلمية الذي ظهر مند الدقائق  الولى بمستوى تقني جيد، حيث ضيع العديد من الفرص السانحة للتسجيل، جراء تسرع المهاجمين، وفي مقدمتهم زغيول والتسولي.
ورغم الضغط الذي خلقه الفريق الفاسي؛ إلا أن الفريق الرباطي من خلال دفاعه وحارسه تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة، ومع مرور الدقائق سيتم بلوغ شباك حارس السطاد المغربي بواسطة اللاعب عزالدين بلا في الدقيقة 35، هذا الهدف جعل الفريق الرباطي ينطلق في البحث عن هدف التعادل؛ إلا أن الحارس والدفاع الفاسي عرفا كيف يتعاملان مع عامل الوقت، للحفاظ على النتيجة، إلى حين إعلان الحكم عن نهاية الشوط الأول بامتياز للوداد الفاسي هدف لصفر .
مع انطلاق الشوط الثاني، ظهر الفريق الرباطي بوجه مغاير، حيث نظم صفوفه وأصبح أكثر خطورة وأكثر امتلاكا للكرة؛ لكن على إثر هجوم مباغت للفريق الوداد الفاسي، المدافع الأوسط لسطاد المغربي يسجل ضد مرماه هدف عن طريق الخطأ، زاد من ردة فعل الفريق الرباطي، الذي عمل على تسجيل هدفه الأول، وفي الوقت الذي كان السطاد يبحث عن هدف التعادل، أشرف مفصال يوسع فارق الهدف ويحول النتيجة إلى 3مقابل1.
وكان بإمكان فريق الوداد الفاسي توسيع فارق الأهداف، لو استغل البديل عبد السلام بنجلون الفرص التي أتيحت له، وفي الوقت الذي ضيع هجوم الواف هدفين، سيتمكن  هجوم السطاد الرباطي من تسجيل الهدف الثاني، كما كان قريبا من تعديل الكفة؛ لولا التسرع وسوء الحظ، لينتهي اللقاء بحصة  3مقابل2، نتيجة مكنت ممثل العاصمة العلمية من الحصول على ورقة التأهيل لنصف  نهاية  كأس  العرش لأول  مرة  في  تاريخ مشواره الرياضي.
فريق الوداد الرياضي الفاسي أمامه مقابلة واحدة، لبلوغ المقابلة النهائية التي ستجمعه إما أمام الرجاء البيضاوي، أو فريق نادي سريع وادزم، قبل ذلك سيكون أمام الوداد الفاسي مقابلة صعبة، يوم الأحدالمقبل، على الساعة الرابعة بالمركب الرياضي بفاس، أمام الجار المغرب الفاسي، لقاء يمكنه إعطاء معنويات كبيرة لفريق الوداد الفاسي .
قالوا عن التأهل المدرب حسن  اوغني:
أشكر اللاعبين والمكتب المسير على توفير كل الإمكانيات، المقابلة كانت صعبة وتمكن الفريق السطاد المغربي من الظهور بمستوى جيد، وهذا كان في علمنا أن المقابلة ستكون صعبة، على كل حال تمكنا من بلوغ النصف وعلينا التركيز على مقابلة الديربي، التي ستكون صعبة للغاية.
عبد السلام بنجلون :
أشكر اللاعبين على تحقيق الانتصار والتأهل لمقابلة نصف النهاية لأول مرة في تاريخ الواف، سنعمل على بلوغ النهاية ونعمل كما فعل المغرب الفاسي في الموسم السابق .
حسن الجامعي رئيس  الواف:
لقد حققنا الهدف، وبلغنا مقابلة النصف، واهدي هذا التأهل للجماهير الفاسية الوفاوية، التي كانت سند حقيقي للفريق.
خالد الطويل

إرسال تعليق