adsense

2018/10/02 - 12:19 م

ابو نعمة
على متن شاحنة مصدئة و مقززة و عربات مجرورة بالحمير، تنقل اللحوم الحمراء بمدينة إبن أحمد معرضة لكل اشكال التلوث و الجراثيم في غياب تام للمراقبة من طرف الجهات المسؤولة ، حيث ينتهي عمل المصلحة البطرية بجماعة ابن احمد عند مراقبة السقوط حية و مذبوحة و تنتهي مهمتها ، غير مبالية بما تبقى من الإجراءات اللازمة لحماية صحة المواطن المستهلك ، فهل من يراقب و يتصفح الوسيلة التي تنقل فيها السقوط و المكان الذي سيعرض فيها للابتضاع و البيع ؟ 
رغم الإشارة الى الوضع الكارثي الذي تعرفة مجزرة مدينة ابن احمد في غياب النظافة و الوسائل التي تنقل فيها المادة الحيوية عبر اعمدة الجرائد الوطنية الإلكترونية و الوطنية ، لكن دون جدوى و ظلت هذه المقالات مجرد عويل في ليل بارد .

إرسال تعليق