adsense

2024/07/07 - 12:04 م

لازال البحث متواصلا إلى حدود صباح اليوم الأحد، من طرف مصالح البحرية الملكية وفرق الإنقاذ بطنجة، عن لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم المفقودين، عقب حادث غرق وقع بعد زوال يوم أمس السبت.

وحسب موقع Le360، فقد عاين بمقر البحرية الملكية في مارينا سمير، بضواحي المضيق، وصول أسر وعائلات الاعبين اللذين ما يزالون في عداد المفقودين، إلى جانب بعض جماهير الفريق ومسؤولي المكتب المسير بعدما قضوا ليلة بيضاء يترقبون فيها أخبارا جديدة.

ويسود ترقب كبير في صفوف الأسر والعائلات والجماهير الطنجاوية، في انتظار ما ستؤول إليه نتائج عمليات البحث الجارية بكل شواطئ تطوان والفنيدق ومرتيل والمضيق، والتي سخّرت بها البحرية الملكية قوارب مطاطية إلى جانب دراجات مائية سريعة للبحث عن الاعبين المفقودين.

وسبق لذات الموقع، أن حصل، يوم السبت 6 يوليوز 2024، على لائحة بأسماء لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم، الذين تعرضوا لحادث غرق حينما كانوا في جولة استجمام على متن يخت صغير، على بعد أميال من شاطئ مدينة المضيق.

ووفقا لمعطيات خاصة، فإن اللاعبين الناجين من الموت المحقق غرقا ثلاثة، وهم: أسامة افلاح، وسليمان الدهدوه، وعبد الحميد المعلي، في حين أن اللاعبين المفقودين، والذي يتواصل البحث عنهم حتى حدود الساعة، هم: سلمان الحراق، واللاعب الشهير في صفوف الفريق عبد اللطيف أخريف.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاعبين الخمسة، ومنهم من يلعبون بفريق أمل اتحاد طنجة لكرة القدم، كانوا قد غادروا الميناء الترفيهي، زوال السبت 6 يوليوز، على متن يخت، وتوجهوا إلى عمق البحر، مبتعدين عن الميناء وعن الشاطئ بأميال كثيرة، وما إن قفزوا جميعا لممارسة السباحة، حتى أبعدت الرياح والأمواج عنهم اليخت لمسافة طويلة، عجزوا بعدها عن اللحاق به، ما تسبب في وقوع الفاجعة التي هزت صفوف الفريق والجماهير الشمالية والمغربية عامة.