adsense

2018/10/07 - 6:02 م

بقلم عبدالحي الرايس
وَرَدَ هكذا: (إنتبه ... خطر الإصطدام) عَلِقَتْ به همزتا قَطْعٍ لا مُسَوِّغَ لحضورهما، فالصوابُ أن يُكْتبَ هكذا: "انتبه...  خطر الاصطدام"
شعارٌ جيِّد يُحَذِّرُ ويَحُثُّ على توخِّي السلامة الطرقية، وحَقُّهُ أن يُراجَعَ وبُصحَّح ضماناً للسلامة اللغوية.
ما يَبْعثُ على الوقوف عنده أنه شعارٌ سَيَعْلَقُ بالأذهان ويُثبِّتُ خطأ طالما تَكرَّرَ في الكتابات، وعلى أبوابِ المصالحِ والمؤسسات: (كلية الإقتصاد) ، (مصلحة الإمتحانات)، (مركز الإستثمار)
وأُسارعُ إلى التصحيح فأكتبُها بالإملاء السليم هكذا:"كلية الاقتصاد"، "مصلحة الامتحانات"، "مركز الاستثمار"
وأهْمِسُ للمتسرِّعين عند الإتيان بفعل أمر أو مصدر أن يستحضروا الفعل الماضي:
إنْ كانت به همزةُ قطْعٍ عمَّمُوها على الأمْر والمصدر : أَكْرَمَ أَكْرِمْ وإكرام / أَعْلَمَ أَعْلِمْ وإِعْلاَم /أَفْهَمَ أَفْهِمْ وإِفْهَام
وإن غابتْ همزة القطع في الماضي غابتْ كذلك في الأمر والمصدر: انتبَهَ انْتبِه وانتباه /اقتصَدَ اقتصِدْ واقتصاد / امتحَنَ امْتحِنْ وامتحان /استثمَرَ استثْمِر واستثمار
جميلٌ أن تُصَاغَ الشعاراتُ وتُكتبَ أسْماءُ المحلات بلغةٍ سليمة، ورائعٌ أنْ تُعْرَضَ على رقيب لغوي فتسْلَمَ من الأخطاء والْهَنَات.
وعامة الناس وصغارُ الناشئة كثيراً ما يحلو لهم أن يقرأوا العناوين والشعارات، وكلما سَلِمَتْ من الأخطاء، كانت عوناً على تربية السليقة، وتهذيب الْمَلَكَة.
وسيكونُ الارتياحُ أكثر، والفرحةُ أكبر إذا كان لمثل هذه التصويبات أثرٌ ورجعُ صدىً في الميدان.

إرسال تعليق