adsense

2018/10/08 - 2:33 م

لقي نزيل مصرعه بالمركز الأستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، متأثرا بجروحه، ويتعلق الأمر بقاصر يبلغ من العمر 15 سنة، وهو نزيل ب "دار الرعاية الوفاء" بحي النرجس بفاس ليلة أمس الأحد(حوالي الساعة التاسعة ليلا)، بعدما تعرض لنزيف داخلي، إثر هجوم عليه من طرف منحرفين.
وقد تضاربت عدة روايات حول مقتل الضحية، حيث رجحت مصادر أن تكون عصابة نفذت هجوما على المؤسسة الخيرية بغرض السرقة، مما تسبب في مواجهات بين أفراد العصابة ونزلاء الخيرية، الأمر الذي أودى بحياة النزيل.
فيما أفادت رواية أخرى، أن أحد المنحرفين طالب الضحية بمنحه دراجته الهوائية، فامتنع عن منحه إياها، فقام أحد النزلاء بصب دلو ماء من سطح الخيرية، لكي يبتعد عنه المنحرف؛ لكن هذا الأخير لم يستسغ الأمر، حيث التحق به زميله واقتحما باب الخيرية.
هذا، وقد تم توقيف متورطين في الحادث من طرف أمن فاس، التي فتحت تحقيقا معهما لمعرفة ملابسات الحادث، بعد أن أخذت شهادات من نزلاء ومسؤولي الخيرية.

إرسال تعليق