adsense

2018/10/09 - 4:39 م

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قلقه حيال مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى في مدينة إسطنبول التركية قبل نحو أسبوع عقب دخوله مبنى القنصلية السعودية في المدينة.
وقال ترامب للصحفيين "أنا قلق (حيال هذا الأمر). ولا يعجبني ما أسمع. نأمل أن تتم تسوية الأمر".
وأضاف "في الوقت الراهن، لا يعرف أحد أي شيء عن الموضوع. هناك عدد من القصص السيئة يتم تداولها. إنها لا تعجبني".
وجاء هذا بعد ساعات من تحدي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السعودية، مطالبا إياها بتقديم دليل يثبت مغادرة الصحفي جمال خاشقجي لقنصليتها في مدينة إسطنبول.
من جانبه، أعرب مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء عن قلقه العميق ازاء "ما يبدو أنه الاختفاء القسري" لخاشقجي في اسطنبول، وطلب من الحكومتين السعودية والتركية التحقيق في الأمر. وقالت الناطقة باسم المجلس رافينا شمدساني، "اذا صحت الروايات التي تتحدث عن وفاته والظروف الغريبة التي أدت الى تلك الوفاة، فإن الأمر مروع فعلا."
وطلبت تركيا، في وقت سابق، تفتيش مقر القنصلية، بعد تصريحات أفادت باحتمال "مقتل" خاشقجي داخلها.
وكان السيناتور الأمريكي البارز لينزي غراهام قال إنه إذا ثبتت صحة الاتهامات الموجهة للسعودية في قضية اختفاء خاشقجي فإن أثرها على العلاقات بين واشنطن والرياض سيكون مدمرا.
ولا يُعرف مصير خاشقجي منذ يوم الثلاثاء الماضي، حين زار مقر قنصلية بلاده بهدف استخراج بعض الوثائق حتى يستطيع الزواج من خطيبته التركية.
وتقول السلطات السعودية إنه خرج بعد فترة قصيرة، رغم أن خطيبته خديجة آزرو تقول إنها انتظرته طوال اليوم، ولم يخرج.

إرسال تعليق