adsense

2018/10/03 - 12:20 ص

تعمل مكونات الوداد الرياضي الفاسي بكل الامكانيات المتاحة على الإستعداد الجيد، لتخطي مرحلة ربع كأس العرش، التي ستجمعه يوم السبت المقبل أمام فريق السطاد المغربي المنتمي  لقسم الهواة .
المدرب حسن أوغني و مساعده عمر حاسي، يعملان من أجل تهييئ الفريق لهذه المواجهة الرياضية التاريخية، بالنسبة لممثل العاصمة العلمية، الذي لم يسبق له أن بلغ هذا الدور من إقصاءيات كأس العرش .
بلوغ مرحلة النصف أصبحت وشيكة للوداد الفاسي؛ نظرا للخصم، وإن كان في اقصائيات كأس  العرش هناك المفاجآت .
ومن خلال تواجدنا في تداريب الوداد الرياضي الفاسي، كان للجريدة لقاء مع مجموعة من فعاليات  الواف، في مقدمتهم رئيس الفريق حسن الجامعي، الذي اعتبر أن المقابلة لن تكن سهلة؛ بل على العكس فالحظوظ متساوية بين الفريقين، وهناك عامل الأرض و الجمهور للفريق الرباطي، الذي سبق أن أقصى  الاتحاد الزموري للخميسات.
وأضاف الجامعي قائلا، لقد وفرنا كل الظروف للطاقم التقني و الاعبين، ونتمنى أن نكون على موعد مع التاريخ لتحقيق هذا التأهل.
من جهته
المدرب حسن أوغني أكد أن مقابلة الكأس لها طقوسها، وعلينا أن نعلم بأن الفرق الصغرى تكون في المستوى أمام الفرق التي تنتمي إلى الصفوة، و هناك العديد من الأمثلة، علينا احترام الخصم و اللعب من أجل تحقيق الفوز و دخول غمار المربع الذهبي .
أما مساعد المدرب عمر حاسي فقد صرح أنه لا يجب التفكير بالمرة أننا سنواجه فريق من الهواة؛ بل على العكس الفريق الذي ازاح  الخميسات التي هزمت الجيش الملكي، يجب أن نكون حذرين منه، علينا ترتيب البيت على أحسن وجه و الدخول للمقابلة من أجل تحقيق الفوز و التأهل للدور المقبل أن شاء الله .
عبد السلام بنجلون لاعب الواف، اعتبر أن المقابلة ستكون عادية كباقي اللقاءات، مضيفا أنه يجب علينا التركيز داخل رقعة الملعب وعدم الاستهانة بالخصم، الذي يراوده  نفس الطموح، أتمنى أن نهدي  جماهير الواف و مدينة فاس ورقة المرور  للمربع الذهبي .
الحارس الحمياني حارس الواف، أكد على أن اللقاء سيلعب بحذر شديد و على كل فريق أن يستغل الفرص التي ستتاح له، لأن لقاءات كأس العرش خاصة مع فريق ينتمي لقسم الهواة تكون صعبة و فيها المفاجآت، ويجب الاحتياط كثيرا والتركيز أكثر في رقعة الملعب.
خالد الطويل

إرسال تعليق