adsense

2024/07/06 - 1:06 م

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالجديدة، تأييد الحكم الإبتدائي الصادر في حق رئيس الجمعية الرياضية المتهم في استغلال أطفال جنسيا أو ما بات يعرف إعلاميا ب"بيدوفيل الجديدة"، والقاضي بـ20 سنة سجنا نافذا.

وحسب مصادر محلية، فقد نطقت المحكمة ذاتها، في حكمها الصادر بداية الأسبوع الجاري، برفع قيمة التعويض للمطالب بالحق المدني، من 50 ألف درهم إلى 80 ألف درهم.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة قد أدانت، يوم الثلاثاء 12 دجنبر الماضي، المعني بالأمر ب20 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية 50 ألف درهم، بعد متابعته من طرف النيابة العامة بجناية "الاتجار بالبشر وهتك عرض".

وتعود أطوار هذه القضية عندما قامت شابتان صيف السنة الماضية بتصوير شخص يتحرش جنسيا بطفل في الشاطئ، ليتبين بعد تداول القضية أن الأمر يتعلق برئيس جمعية رياضية اصطحب مجموعة من الأطفال من الدار البيضاء صوب الجديدة.