adsense

2024/07/10 - 2:18 ص

أطلق في الصين أول أمس أكبر أسطول سيارات أجرة من 1000 سيارة توصيل بدون سائق في أكبر تجربة للسيارات ذاتية القيادة في العالم، تستخدم هذه السيارات نظام ابولو جو من شركة بايدو (Baidu_IncApollo Go)، وتتيح للركاب غناء الكاريوكي، وذلك في مدينة ووهان الصينية، وذلك يثير تساؤلات فيما يتعلق بالوظائف، ويعتاش عشرات الملايين من الناس في الصين يعيشون على القيادة (سيارات الأجرة، والتوصيل، وما إلى ذلك)، لذا فإننا نتطلع إلى حدوث اضطراب كبير إذا تم استبدال كل هذه الوظائف بالذكاء الاصطناعي، وبالوتيرة التي تتحرك بها الصين، فسوف يحدث هذا عاجلا وليس آجلا بحسب أرنود برتراند خبير الاقتصاد الصيني.

وكانت شركة بايدو قد أطلقت العام الماضي خدمة سيارات أجرة بدون سائق في ووهان وعدد قليل من الأماكن الأخرى، وحققت التجربة شعبية كبيرة، حيث تم بالفعل إكمال 6 ملايين رحلة بأسطول من 1000 سيارة فقط بفضل التكلفة، فالسيارة تعمل بدون سائق وتعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، تكلف الخدمة ثلث سعر سيارة أجرة أو أوبر فقط.

وتبلغ التكلفة التي يدفعها المستخدمون ما بين 0.5 إلى 1.0 يوان صيني لكل كيلومتر (0.07 إلى 0.14 دولار) وهي رخيصة جدا، ويمكن مقارنة الكلفة في رحلة بين بوسطن ونيويورك أي لمسافة 348 كم، ولا تزيد الأجرة عن 48 دولارا أو أقل، في سيارة أجرة خاصة بك.

ومن المزايا الإضافية الأخرى أنهم قاموا بتجهيز السيارات بحيث يمكن للركاب غناء الكاريوكي أو مشاهدة الأفلام في الخلف (وهو شيء لا يمكنك القيام به بالضبط في سيارة أوبر نموذجية). ومن حيث السلامة، أثبتت هذه التقنية أنها أفضل بكثير من السائقين البشر الذين لم يتعرضوا لحادث كبير في 100 مليون كيلومتر قطعوها، لذا فمن الواضح أن هذه تجربة أفضل من وجهة نظر المستهلك، ومن المؤكد أنها ستصبح القاعدة في غضون بضع سنوات.

يذكر أن سيارات بدون سائق من وايمو في الولايات المتحدة تواجه مشاكل جمة فيما انتشرت لقطات فيديو لدخول سيارة وايمو (شركة تكنولوجيا القيادة الذاتية "وايمو" (Waymo) المملوكة لشركة "ألفابت"، الشركة الأم لغوغل) بدون سائق باتجاه معاكس للسير مما استدعى إيقافها من قبل دورية شرطة في مدينة فينكس الأمريكية.