adsense

2017/09/04 - 11:56 م


توصلت المصالح الأمنية بعاصمة دكالة إلى المشتبه فيه الرئيسي في ارتكاب جريمة قتل، التي ذهب ضحيتها أستاذ جامعي يوم السبت 02 شتنبر الجاري داخل فيلا .
وبحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن التحريات التي قامت بها المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، قد أظهرت أن الأستاذ الجامعي، الذي عثر عليه، يوم السبت 2 شتنبر الجاري، مقتولا داخل منزله، (أظهرت) أن المشتبه فيه بارتكاب هذه الجريمة هو إبنه.
وبحسب ذات البلاغ فإن الظنين، البالغ من العمر 26 سنة، أوقف يوم الأحد 3 شتنبر، بدوار تابع للجماعة القروية مولاي عبد الله أمغار، على بعد 25 كلم في اتجاه مدينة الواليدية، بعدما توفرت أدلة مادية كافية تشير إلى احتمال تورطه في قضية الضرب والجرح المفضي إلى الموت، التي راح ضحيتها والده.
ويضيف بلاغ المديرية نفسه، أنه جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالجديدة، لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه الجريمة، والوقوف عند دوافعها وأسبابها الحقيقية.

إرسال تعليق