adsense

2017/08/05 - 12:20 ص


خاضت الأطر التمريضية بمسشتشفى الأنكولوجيا بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس صباح اليوم 04 غشت 2017 وقفة احتجاجية، أمام المديرية العامة بذات المركز مندد بما أسمته بالقرارات الجائرة والشاذة التي أصدرها المدير العام للمركز الاستشفائي، في حق بعض أطر مصلحة التداوي بالأشعة لخوضهم الإضراب المشروع الذي دعت إليه نقابتهم الاتحادلا المغربي للشغل، وقد صدحت حناجر  المحتجات والمحتجين بمختلف الشعارات تدين كلها القرارات التأديبية التي أنزلتها الإدارة في حقهم.
واستنكر بيان الجامعة الوطنية للصحة المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل رقم 01، ـ المعنون: " لا تنازل عن حقوقنا التي كفلها الدستور لنا" ـ، حصلت جريدة القلم الحر على نسخة منه، محاولات الإدارة المتكررة في مصادرة الحقوق النقابية وتجريم حق الإضراب، الذي هو حق دستوري ومكتسب جماعي
وتساءل البيان ذاته : هل تتوفر إدارة المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس دون غيرها من إدارات هذا الوطن على "قانون تنظيمي لحق الإضراب" وهل تم تمتيعها حصريا بعدم الامتثال للدستور، يسمح لها باتخاذ "قراراتٍ تأديبية" وتمييزية في مواجهة من مارس هذا الحق؟!! ألا يعتبر هذا السلوك الذي تمارسه الإدارة سلوكاً استفزازياً يضرب في العمق منظومة الحقوق الدستورية ويهدد السلم الاجتماعي ويخدش صورة "مغرب ما بعد دستور 2011"؟
وأيمانا منا بالرأي والرأي الآخر، والذي دأبت جريدة القلم الحر على نهجه ضمانا لعموم قرائها، اتصلنا بالسيد الكاتب العام الذي اكتفى بنفي هذه المزاعم، معتذرا عن عقد لقاء مع طاقم الجريدة لشرح حقيقة الأمر لكونه خارج المكتب في مهمة حسب تصريحه.
من جهته، رفض الممرض يونس بوزيدة، المساس بالمكتسبات تحت أي ذريعة كانت في مغرب ما بعد دستور 2011، مؤكدا أن االأطر التمريضية بمستشفى الأنكولوجيا تريد بكل صدق وإخلاص خدمة المريض في أحسن الظروف، إلا أن الإدراة حسب قوله تغلب منطق الأجندة الخاصة لبعض المسؤولين على حساب مصلحة المريض، ورغم ذلك نوفر ظروف لائقة للمواطنين حتى نتمكن من مواصلة مشوارنا وواجبنا المهني الإنساني للتفاني في خدمة مريض السرطان.
أما الممرضة هناء نشيط، فقد أوضحت أن مثل هذه القرارات التي تمارسها إدارة المركز، تعتبر سلوكا استفزازيا تضرب في العمق منظومة الحق الدستوري وتهدد السلم الاجتماعي، كما تخدش صورة مغرب الحقوق والحريات والكرامة في العمل، مؤكدة أن هذه الضريبة هي من أجل نصرة الممرض/ة بالانخراط الجدي والمسؤول في المحطات النضالية، التي سطرتها حركة الممرضات والممرضين من أجل المعادلة والتي انخرط فيها جميع الشرفاء .النقابيين والحقوقيين.

إرسال تعليق