adsense

2017/08/05 - 12:40 ص

كما كان مقررا، خاضت حركة الممرضات و الممرضون من أجل المعادلة الإدارية و العلمية بجهة الشمال وقفة احتجاجية صاخبة أمام مقر ولاية الجهة بوسط مدينة طنجة، و في ڤيديو حصري توصلت به جريدة القلم الحر، وجه عضو اللجنة التنفيذية لذات الحركة مدفعيته الثقيلة نحو وزارة الصحة، متهما إياها بالاستهتار بحقوق الممرض المغربي منذ أزيد من عقد من الزمن.
و أوضح نفس المصدر، أن الحركة ستكون مظطرة لخوض أشكالا احتجاجية غير مسبوقة في قادم الأيام، في حال تلكأ السيد الوزير و استمراره في سياسته التغليطية للرأي العام، و تهربه من تنفيذ التزامات الوزيرة التي سبقته بمعية وزارة المالية و الوظيفة العمومية باتفاق رسمي موقع مع النقابات الصحية بتاريخ 5 يوليوز 2011 ، و الذي ينص بالبند العريض على التسوية الإدارية لجميع حاملي دبلوم ممرض مجاز بسلكيه الأول و الثاني و إدماجهم بالسلالم الملائمة (السلم 10 و 11 عوض السلمين 9 و 10) و الاعتراف الأكاديمي بالدبلومين المذكورين من اجل فتح مسار متابعة الدراسة تواليا بسلكي الماستر و الدكتوراه.
و أضاف البقالي، أن على الوزير استيعاب جيدا ما جاء به الخطاب الملكي السامي الأخير، و دعاه إلى تحمل مسؤوليته كوزير يدير قطاع غاية في الأهمية و الأولوية، و استرسل ابن مدينة مرتيل في حديثه للجريدة بدعوة جميع الفرقاء النقابيين لتحمل مسؤوليتهم التاريخية، تجاه الممرض حيث ختم مداخلته بتوعد وزير الصحة بدخول اجتماعي ساخن جدا.
video

إرسال تعليق