adsense

2017/08/06 - 3:50 م


تعرض الزميل عبد الوافي العلام مدير جريدة ريحانة بريس الإليكترونية لاعتداء جسدي شنيع، يوم أمس السبت 05 غشت الجاري باستعمال أسلحة بيضاء واعتراض سبيله بالحجارة، حيث أصيب على مستوى الرأس والوجه والأسنان كما أن سيارته لم تسلم بدورها حيث تم تكسير زجاجها الأمامي.
وحسب رواية الضحية، فإنه كان قد سبق أن تقدم بشكاية ضد المعتدي، وحملها من طرف السيد وكيل الملك لرئيس المنطقة منذ مدة 7 أشهر، ولم يستمعوا لأقواله لحد الساعة. مما جعل المعتدي
(ا. ق) يتمادى ويعرض الزميل العلام للتهديد بالسلاح الأبيض ( الساطور) من حين لآخر بحي الأقواس بيعقوب المنصور دون رادع من طرف السلطات.
جريدة القلم الحر تعلن تضامنها اللا مشروط  مع الزميل عبد الوافي العلام وتستنكر هذا الاعتداء الشنيع.

إرسال تعليق