adsense

2017/03/24 - 11:23 ص



أعلنت الشرطة البريطانية اليوم الجمعة عن توقيف شخصين آخرين ضمن تحقيقاتها في الاعتداء الذي وقع أمس، أمام مبنى البرلمان وسط لندن، وخلف خمسة قتلى و40 جريحا.
وقال نائب مفوض شرطة لندن وقائد وحدة مقاومة الإرهاب "مارك راولي" في تصريح صحفي، إن الشخصين اعتقلا في منطقتين متفرقتين، بوسط وشمال شرق انجلترا، ليرتفع عدد الموقوفين إلى تسعة أشخاص من بينهم ثلاث نساء.
وكشف "مارك راولي"، أن منفذ الاعتداء الذي يدعى "خالد مسعود" وهو بريطاني المولد، اسمه الحقيقي "أدرين راسل أجاو"، ويعتقد أنه اعتنق الإسلام فِي غضون مدة لم تحدد، مشيرا إلى أن مسعود عرف بأسماء أخرى من ضمنها "أدرين إيلمس".
وأضاف المصدر، أن اثنين من بين جرحى الاعتداء حالتهما "حرجة جدا" فيما يعاني شرطيان من إصابات خطيرة.
ويذكر، أن خالد مسعود البالغ من العمر 52 عاما، قام يوم الأربعاء الماضي بدهس عدد من المارة فوق جسر (ويستمنسر)، ثم حاول اقتحام إحدى بوابات مبنى البرلمان، حيث وجه طعنات قاتلة لرجل أمن قبل أن يتعرض لوابل من الرصاص، أطلقه رجال الشرطة عليه فأردوه قتيلا.

إرسال تعليق