adsense

2017/03/26 - 11:54 م


تواصل مصالح ولاية أمن فاس ضرباتها الأمنية الناجحة تجاه البؤر الإجرامية، وتمكنت فى حملات أمنية استهدفت المناطق الأمنية الأربعة خلال الفترة الممتدة مابين 13 و20 مارس الجاري، من توقيف 779 مشتبها فيه، من بينهم 232 شخصا يشكلون موضوع مذكرات بحث وطنية صادرة عن السلطات القضائية، وذلك من أجل تورطهم في مختلف الأفعال الجنائية.
وحسب مصدر أمني، فقد مكنت هذه العمليات أيضا من توقيف 547 شخصا متلبسين بارتكاب جنح وجنايات تتعلق أساسا بالسرقة بالعنف، والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.
وفي إطار المجهودات الرامية إلى محاربة محلات القمار بدون رخصة، استهدفت التدخلات الأمنية عدة أوكار على مستوى وسط المدينة الجديدة ومنطقة بندباب عين قادوس وداخل أسوار المدينة القديمة، وأسفرت عن توقيف 29 شخص، ضبطوا  متلبسين بحيازة أسلحة بيضاء بدون سند قانوني.
أما فيما يتعلق بمكافحة جلب وترويج المواد المخدرة، فقد تم خلال هذه الفترة توقيف 50 شخصا من أجل ترويج مخدر الشيرا، حجزت بحوزتهم ما مجموعه 08 كلغ و472 غرام من مخدر الشيرا، و11 كلغ و512غرام من مسحوق الكيف، 08 بالإضافة إلى 01 كلغ و800 غرام من مخدر المعجون، و260 غرام من مسحوق طابا، و1051 قرص مخدر، تضاف إلى 8256قرصا تم حجزها خلال عملية أمنية باشرتها مصالح الأمن العمومي بمدينة فاس خلال الأسبوع المنصرم.
وأضاف ذات المصدر، أنه تمت مداهمة أوكار لمروجي المشروبات الكحولية بدون رخصة وإلقاء القبض على 03 أشخاص من بينهم الملقب "ولد العطار" وتم حجز عشرات القنينات من المشروبات الكحولية المهربة و النبيذ الأحمر.
وفي إطار زجر المخالفات المتعلقة بقانون السير و الجولان، تمكنت  عناصر الأمن، من توقيف 39 شخصا من أجل امتهان النقل السري، تم على إثرها وضع سياراتهم  بالمحجز البلدي، كما تم إخضاع 234 دراجة نارية مختلفة الأحجام للمراقبة.
و أسفرت التغطية الأمنية للأماكن السياحية، داخل وخارج أسوار المدينة القديمة، من طرف عناصر  فرقة الشرطة السياحية من إلقاء القبض على 67 شخص  من أجل الإرشاد السياحي بدون رخصة.
وأشار المصدر إلى أن التدخلات الأمنية ستبقى مستمرة، للتصدي ومحاربة الجريمة بكل أنواعها، في جميع المناطق الأمنية التابعة لولاية امن فاس، وذلك من خلال الجمع بين المقاربتين الزجرية والوقائية، في مجال مكافحة الجريمة وتدعيم الإحساس بالأمن لدى المواطنين.

إرسال تعليق